الاثنين 22 أيلول (سبتمبر) 2014
الأوان من أجل ثقافة علمانية عقلانية
تقرؤون
1 2 3 4 5
  • البحث عن الخلود في “منافي الرب”

    رياض حمَّادي

    “إن كتابة رواية هي مثل لصق قوالب الطوب أما كتابة قصة فتشبه صب الخرسانة.”. مقولة ينسبها ماركيز لنفسه بحذر شديد خوفاً من أن يكون قد سبقه إليها أحد، ويشير فيها إلى جنسين أدبيين مختلفين. وفي تشبيه آخر يقول: “القصة هي سهم في قلب الهدف أما الرواية فهي كصيد الأرانب.”. تشبيه ماركيز للرواية بشكل عام يمكن أن ينطبق على الرواية التي بين أيدينا (...)

  • الترجمة بين الخيانة والاجتهاد

    جورج طرابيشي

    باستثناء حالات فردية نادرة، فإن علاقة الثقافة العربية الحديثة بالثقافة العالمية بقيت ملزمة بالمرور بالإنبيق اللغوي الأنغلو/ فرنسي حتى في حال التعاطي مع الثقافات الأوروبية التي لا تنتمي إلى لغة المستعمر السابق مثل الألمانية أو السويدية أو اليونانية.

  • في مرآة الثورة (2/2)

    ترجمة: كما ل بن عبد الله

    فتحي بن سلامة

    التوافق ليس في واقع الأمر إلاّ حلاّ ودّيّا مؤقّتا هشّا غالب الأحيان، لاسيّما وأنّ الوضع الدولي والإقليمي الحالي غير مستقرّ. إنّ التسوية التي ينتجها التوافق تصادفية منسوجة من عمليّات خضوع ومن مكافآت تلغي الصراع رسميّا عوضا عن وضعه في العمق. وللوصول إليه فإنّ المفاوضات يمكنها أن تطول، حتّى وضعيّة الشلل أحيانا لتنتهي باللجوء إلى تحكيم (...)

  • لوس إيريغاراي وتفكيك الجينالوجيات الذكورية

    محمد بكاي

    تدعو إيريغاراي النساء إلى أن تجدن أنفسهن في تاريخ الجنس اللطيف وليس في الجينالوجيات والأعمال التي شكّلها الرجل، لا ينبغي للنساء السماح لأنفسهم بتعريفهن كفضاء، كظرف للرجل، لأنه يحددها كشيء: أي تكون جزءا لا يتجزأ من الرجل وإبداعاته. فيصبح الرجل يعرف المرأة كنقطة انطلاق (...)

  • سيوسيولوجية جمهور كرة القدم

    “الالتراس” المغربي نموذجا

    تـفروت لحسـن

    “بالتضحية والإخلاص نعيش حياة الألتراس”، عبارة، ومثلها كثير، نجدها منقوشة على الجدران في الأماكن العمومية. قد نظن أنها مجرد عبارات فارغة من المعنى أو مجرد لغو. لكن ليس الأمر كما نتوقع، فكل كلمة من مثل ما يدونه الشباب للحديث عن الألتراس له دلالات وجودية، له تجارب تاريخية، هو موروث ثقافي جديد، إنها ثقافة الشباب الجديدة، عقيدة (...)

Geer van Velde (هولندا)
تقرؤون أيضاً
من ضرورات الدعوة إلى منطق (...)
الاستخدام السياسي للحجابة في خلافة معاوية بن أبي سفيان

بقلم: محمد حيان السمان

لقد ساهمت الاستثمارات السياسية لمعاوية في الحجابة، بالتمهيد لظهور ثقافة جديدة إزاء مسألة الدخول على الحكام و ما يتعلق بهذه المسألة من ترتيبات إدارية و دلالات اعتبارية. ثقافة تستعلن فيها الحجابة والوقوف على أبواب (...)

الصّورة اليوم بين تحوّلات (...)

بقلم: العادل خضر

توجد تفسيرات متنوّعة تبيّن أنّ دور الدّين الفعّال في حماية أبنية المناعة الرّمزيّة قد ضعف كثيرا، بل لعلّه اضمحلّ تماما حتّى في أشدّ المجتمعات تديّنا شأن المجتمعات الإسلاميّة، وهذه الأطروحة على غرابتها هي ما نودّ (...)

قراءة في كتاب “القماط و الأكفان”
نسيجُ “القماط و الأكفان” و خيوطه

بقلم: حياة حمدي السّميري

هذا النص نسيج في مقصده متعدد في خيوطه، وإذا أننا فصّلنا القول في المقصد فإننا سنسعى الآن إلى تتبع هذه الخيوط في بعض تشابكاتها كما في بعض ثغراتها و نتوءاتها وامتداداتها في لغة الكاتب بعض هذه الخيوط تبدو واضحة عند (...)

في مرآة الثورة* (2/1)
ترجمة: كمال الزّغباني

بقلم: فتحي بن سلامة

إنّ قيام المرآة السياسية، التي هي الإبداع الحقيقي للثورة، لا يرسل إلينا الانعكاسات الجديدة لذواتنا إلاّ بقدر ما تصيبنا بمشهد انقساماتنا التي في شقوقها تظهر للعلن سلبيّة négativité نُسج منها الحال الإنسانيّ على (...)

آمنة السبوعي : جسدي ملك لي (...)

بقلم: حميد زناز

“جسدي ملكي” هو بيان صريح وشجاع من أجل الدفاع عن الحرية في بلد بدأ يعيد فيه الأصوليون النظر في الحقوق الأساسية التي اكتسبتها المرأة التونسية منذ أكثر من 50سنة. ولتقول لهم وبقوة كما كتبت على صدرها العاري في الصورة (...)

هل نجني ثمار فشل (...)

في كلّ المجتمعات نسبة من البشر هم من المرضى والسّاديّين وكارهي المجتمع. فكيف تستطيع هذه النّسبة من البشر في المجتمعات الإسلاميّة أن تبسط على مرضها وحقدها ظلال الإسلام؟ ولماذا نواصل إلى اليوم مواجهة الأحكام والفتاوى التي واجهها المصلحون وواجهتها المصلحات-المنسيّات- منذ قرن أو أكثر؟

أقفية للإيجار
تعرفون صفحات الإعلانات بالجرائد أليس كذلك؟ وتذكرون بلا شك لوح السبورة، حيث اعتدنا تعليق الواجب المدرسي حين كنا تلاميذ بالمدرسة الإبتدائية، حتى يظهر للمعلم من كَتَب الواجب منا ومن تكاسل؟ وأكياس البازلاء الزاهية التي تُباع بالمحال التجارية تعرفونها؟ حيث المساحة الأمامية تشفّ عن بازلاء طازجة وبرّاقة، وبالخلف ـ بقفا الكيس ـ يوجد ملصق “السكرابز” الشهير بخطوطه المتوازية، ووصفة الإستعمال وطريقة الحفظ ودرجة حرارة الثلاجة وتاريخ الصلاحية، تذكرون كل هذا صحيح؟ إنها بالضبط أشياء تشبه (...)
عكازك الذي تتكئ عليه‏
محمد الماغوط
عكازك الذي تتكئ عليه‏ يوجع الإسفلت‏ فـ"الآن في الساعة الثالثة من هذا القرن‏ لم يعد ثمة ما يفصل جثث الموتى‏ "عن أحذية المارة ***** يا عتبتي السمراء المشوهة لقد ماتوا جميعا، أهلي وأحبابي ماتوا على مداخل القرى وأصابعهم مفروشة كالشوك في الريح لكني سأعود ذات ليلة ومن غلاصيمي يفور دم النرجس والياسمين.. ***** مع تغريد البلابل وزقزقة العصافير أناشدك الله يا أبي: دع جمع ال
الفيسبوك
تويتر



تابعوا قناة الأوان على اليوتوب