السبت 2 تموز (يوليو) 2016
الأوان من أجل ثقافة علمانية عقلانية
تقرؤون
1 2 3 4 5
  • نحو إعادة النَّظر في مسألة الهويَّة

    د. فوزية برج

    لا ترتبط فكرة الهويَّة بالتَّماثل، ولكنَّ الأفراد يتميَّزون بخصائص بعينها عرضيّة، لذلك يضطر بعض الأشخاص إلى عدم تقديم أنفسهم حقيقة، ولكن يقدّمون أنفسهم بالطَّريقة الَّتي تلائم ثقافة المجتمع وقد أختار أو أرغم على إخفاء هويَّتي أو عناصر من هويَّتي الحقيقيَّة. إنَّ الهوية ليست عرب، أمازيغ، إسلام، مسلم، مسيحي، ولكنَّ الهويَّة بنيَّة (...)

  • جدلية الإرهاب والثَّورة

    لحسن أوزين

    لا استثناء لأيّ نظام استبدادي قهري من الثَّورة. هكذا تنتصر جدليّة القوى الثَّوريَّة على قوى الإرهاب الفاشي بمختلف أقنعتها. وقد رأينا كيف كان للرَّبيع العربيّ من تونس صدى وتفاعلات على مستوى العالم بخروج الكثير من الحركات الاجتماعيَّة للتَّعبير عن رفض الواقع المؤلم الَّذي فرضته السّياسات النيوليبراليَّة على كافة (...)

  • مئوية سايكس-بيكو: تصويب بوصلة النّقاش

    خالد غزال

    ليست المجتمعات العربيَّة فريدة في بابها لجهة الانقسامات الدَّاخليَّة بين بناها ومكوّناتها الاجتماعيَّة، فتاريخ الدُّول إجمالاً هو تاريخ انقسام وتقسيم وتوحيد مجتمعاتها وتحقيق الاندماج الاجتماعي فيها. كيف حصلت عمليّة التَّوحيد في مجتمعاتنا العربيَّة وما الطَّريق الَّذي سلكه، مسألة لا علاقة لها بمسؤوليَّة اتّفاق سايكس بيكو. فالدُّول (...)

  • خوليتا: ألمودوفار يعجز عن إيصال رسالته

    محمد هاشم عبد السلام

    يعتبر فيلم "خوليتا"، آخر ما أبدعه المخرج الإسباني الشَّهير بدرو ألمودوفار، ميلودراما كلاسيكيّة بامتياز، تقع أحداثها على امتداد ثلاثين عامًا تقريبًا عن الحبّ والأمومة والفقدان والشُّعور بالذَّنب. وكان مصدر إلهام ألمودوفار لهذا الفيلم، وهو العشرين في مسيرته الفنيّة، عبارة عن ثلاث قصص قصيرة للكاتبة والأديبة الكنديّة صاحبة نوبل "أليس (...)

  • عكاكيز الدُّعاء.. و العقل المُستريح!

    حمزة رستناوي

    ثمّة اعتراض مفاده أنَّ الدُّعاء مفهوم إيماني عقائدي ولا يجوز طرحه للنّقاش خارج دائرة المؤمنين بالعقيدة المخصوصة؟ وتعقيبا على ذلك نقول.. الدُّعاء قاسم مشترك بين جميع العقائد الدينيَّة.. وبالتَّالي فهو إحدى تظاهرات العقائد الدينيَّة ولكن مع اختلاف اللُّغة والصّيغة، وتعقيبا على ذلك نقول أيضا ..كثيرا ما يكون أشخاص وجماعات من غير المؤمنين (...)

لوحة للرسّامة إليزابيث لويز فيغ لوبرون
تقرؤون أيضاً
فتاة مجهولة: إخفاق سينمائي (...)

بقلم: محمد هاشم عبد السلام

إنَّ الفارق الوحيد الَّذي لعب الأخوان عليه في فيلمهما "فتاة مجهولة"، هو الشُّعور بالمسؤولية تجاه الآخرين وعقدة الذَّنب وتأنيب الضَّمير من ناحية، ومن ناحية أخرى مراعاة القوانين المهنيّة والاجتماعيّة، الَّتي تحرّم (...)

لا نستحمُّ في اللُّغة مرَّتين

بقلم: حسن أوزين

لم أكن أعتقد بأنَّني سأكتشف نفسي بعد أكثر من ثلاثة عقود من العمل على أنَّني مجرَّد حارس مقبرة جماعيّة للأطفال وهم أحياء بين جدرانها، يتشرَّبون فيها الموت وهم يبتسمون لوهم جنَّة الحياة في عيش الكينونة، وصيرورة (...)

بيت الوجود الضَّيق وأفقه المسدود

بقلم: أدونيس غزالة وعماد صحناوي

تغيَّرت صور الجنس وطقوسه كثيرًا على مرّ التَّاريخ؛ ولكن في كلّ فعل جنسي حدث أو يحدث تستعاد التَّصوُّرات الجنسيَّة ذاتها، الَّتي أنتجها التَّاريخ، في هذه الجماعة أو تلك، في هذا المجتمع أو ذاك. من يحدّق في هذه (...)

قراءة في كتاب التَّجربة النَّهضويّ

بقلم: بربزي عبد الله

إنَّ الهدف العام الموجّه لهذا العمل هو قراءة التَّجربة النهضويَّة الألمانيَّة في مجالات مختلفة والكشف عن الاجتهادات الَّتي ميَّزت هذه التَّجربة في جميع مناحي الحياة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وتربويا وعلميا(1)، (...)

الآن هنا ... في راهنية مهدي (...)

بقلم: حسن أوزين

يوجّه مهدي عامل الكثير من النَّقد لكلّ أشكال الفكر البورجوازي الَّتي تشوّه حقيقة الصّراعات السّياسيَّة والاقتصاديَّة والإيديولوجيَّة وهي تحاول التَّحايل الإيديولوجي من خلال مفاهيم الذَّات والخصوصيَّة وجوهر (...)

محمّد الصّغيّر أولاد

بوجه نحيف وعينين متّقدتين، فارقنا اليوم الشّاعر التّونسيّ محمّد الصّغيّر أولاد احمد. قبل الأوان، لأنّنا ظنّنا أنّه سيفلت من الموت، كما أفلت دائما من القيود والموانع. فارقنا بعد يون من عيد ميلاده الحادي والسّتّين. وذلك هو عبث الأقدار بلعبة أجسادنا المتعبة. أحبّ البلاد، فأحبّته. كتب يوميّات الثّورة، مفتخرا بأنّه أصيل "سيدي بوزيد"، موطن البوعزيزي. ثار على الثّورة المضادّة وساهم في تعريتها. تحدّث بفكاهة مريرة عن "السّكّان الأصليّين لتونس" بعد تولّي الإسلاميّين الحكم فيها. وتصدّى، كغيره من (...)

تونسيّون يتحدّون الإرهاب في جبل الشعانبي من جبل الشعانبي، قمَّة تونس؛ ومن القصرين إحدى قلاع ثورة الشّغل والحريَّة والكرامة التُّونسيَّة؛ وإلى جانب الجيش والحرس الوطنيّ والدّيوانة والأمن الوطنيّ الذّائدين عن أمن الشَّعب وحمى الوطن وحرمة الدَّولة؛ نحن مواطنات ومواطنين من تونس من مختلف الأجيال نؤمن بقوَّة الفكر والثَّقافة والتَّربية وقيم الحريَّة والمواطنة؛ وبمناسبة السَّنة الجديدة 2016؛ نعبّر عن تضامننا مع قواتنا المسلَّحة وقوات الحرس والأمن والدّيوانة في وقوفهم سدّا منيعا ضدَّ الإرهاب؛ نثمّن نضالات الشَّعب التُّونسيّ (...)
مقتطف من كتاب جينالوجيا المعرفة لميشال فوكو
إنَّ السُّلطة ليست شيئا يتحصَّل عليه وينتزع أو يقتسم، شيئا نحتكره أو ندعه يفلت من أيدينا، إنَّها تمارس انطلاقا من نقاط لا حصر لها وفي خضمّ علاقات متحرّكة ولا متكافئة. ولا تقوم علاقات السُّلطة خارج أنواع أخرى من العلاقات (العلاقات الاقتصاديَّة والمعرفيَّة والعلاقات الجنسيَّة) وإنَّما هي محايثة لها إنَّها النَّتائج المباشرة الَّتي تتمخَّض عن التَّقسيمات واللاَّتكافؤات والاختلالات الَّتي تتمُّ في تلك العلاقات وهي الشُّروط الدَّاخليَّة لتلك التَّمايزات. لا تقوم علاقات السُّلطة في (...)
الفيسبوك
تويتر



تابعوا قناة الأوان على اليوتوب