الاثنين 25 تموز (يوليو) 2016
الأوان من أجل ثقافة علمانية عقلانية
تقرؤون
1 2 3 4 5
  • المساجد والكتاتيب في العصر الوسيط الإسلامي: سياقات النَّشأة والتطور

    الحسن أسويق

    توجد المساجد في قلب السجالات الدائرة حول ظاهرة الإرهاب؛ صار يُشار إليها بأصابع الاتهام باعتبارها حاضنة للتطرف ومُنتجة لخطاب الكراهية. من المعلوم أنَّ مؤسَّسة المسجد في الإسلام تمثّل، ماضيا وحاضرا، نقطة التقاء البعدين الدّيني والسّياسي، وتجسيدا للانتقال من المدنَّس إلى المقدَّس. وهي أوَّل مؤسَّسة تعليميَّة؛ لكنَّه، إلى جانب دوره (...)

  • باترسون: جارموش ينجح سرديًا بسبب الشعر

    محمد هاشم عبد السلام

    يعود جارموش في فيلمه الجديد "باترسون" إلى الاعتماد على عدَّة ثوابت كان قد ارتكز عليها في الكثير من أفلامه، وبالتَّحديد منذ فيلمه "أغرب من الفردوس" (1984)، وإن كان بتنويعات طفيفة في بعض الأحيان، كأن يلجأ على سبيل المثال إلى الويسترن في فيلمه "رجل ميت" (1995) أو إلى نوعيَّة أفلام الإثارة والجريمة كما في فيلمه "الكلب الشَّبح" (1999) (...)

  • الإسلام السّياسي في الممارسة، نماذج من أقطار عربيَّة (3/3ّ)

    خالد غزال

    تشهد الوقائع في أكثر من مكان في العالم العربيّ عن مرحلة صعود يعيشها الإسلام السّياسي، خصوصًا في شقّه الأصولي المتطرّف، وهو حكم ينفي التّبسيطات الثَّقافويَّة الَّتي يقول بعضها بأن الأسلمة والأصوليَّة سائرة إلى انحدار بالنَّظر إلى التَّقدُّم الثَّقافيّ والعلميّ الَّذي تشهده المجتمعات العربيَّة. لكنّ هذا الصُّعود والفرص المفتوحة لقوى (...)

  • الإسلام السّياسي في الممارسة، نماذج من أقطار عربيَّة (3/2)

    خالد غزال

    يتميّز العراق تاريخيًّا بولادة الإسلام السّياسيّ في ربوعه من خلال الصّراع على السُّلطة الَّذي نشب بين أنصار معاوية بن أبي سفيان وعلي بن أبي طالب. استخدم القرآن لأوَّل مرَّة في هذا الصراع السّياسيّ من خلال رفع المصحف والتَّحكيم الَّذي تبعه وما نتج عنه من سيطرة الأمويين، وبالتَّالي انقسام المسلمين إلى فرق وشيع كان أبرزها المذهب السُّنّي (...)

  • الإسلام السّياسي في الممارسة، نماذج من أقطار عربيَّة 3/1

    خالد غزال

    تنتشر تيّارات الإسلام السّياسيّ في جميع البلدان العربيَّة تقريبا، تتفاوت في انتماءاتها المذهبيَّة بين بلد وآخر، وإن كانت الغلبة للمذهبين السُّنّي والشّيعي. كما تتفاوت في قوَّتها السّياسيَّة ومدى انتشارها الشَّعبي، وموقعها داخل مؤسّسات المجتمع، السّياسيَّة والمدنيَّة والاقتصاديَّة.. عرفت صعودًا خلال العقد الأخير ودقّ بعضها أبواب (...)

لوحة للرسَّام بول كلى
تقرؤون أيضاً
رمزيَّة الحيّة والكأس كشعار (...)

بقلم: حسن رشيدي

إن رمزية الحية التوراتية في قصة السقوط -أو الخروج من جنة عدن- لا تتوقف عند فعل الإغراء أو الإغواء أو الوسوسة؛ بل تتعداه في كونها السبب لإعطاء هذه الحياة الجديدة، إلى آدم وذريته بعد معصية أوامر الله ونهيه. فلولا (...)

لا ترقص الخفافيش ...

بقلم: لحسن أوزين

العالم لكم يا تجار الموت إنَّكم مجرَّد مرضى بحالة من الرُّهاب الوسواسي. تندفعون بشراسة الخائف من حتفه. أنا أمّكم الأرض سأضع حدًّا لتهوركم وأغيّر توازني المناخي..لن أتوقَّف عن تحريك صفائح أعماقي محدثة زلازل عنيفة (...)

البائع المتجول لأصغر فرهادي: (...)

بقلم: محمد هاشم عبد السلام

في "البائع المتجول" لا يحيد فرهادي كثيرًا عن الموضوعات والأفكار الرَّئيسيَّة المتكرّرة في أفلامه، والَّتي يسهل رصدها في أعماله على امتداد مسيرته السينمائيَّة، مثل العلاقات الزَّوجيَّة، والتَّوترات الَّتي تنجم (...)

وغدوتُ أعمى، إذ تراءى قميصُكِ

بقلم: باسم سليمان

أنا طاحونةُ ماءٍ أطحنُ حبّه وزؤانَهُ أوزّعُ طحينَه أصواتًا على العَطاشى وما بَقيَ من صدىٍ تخطفه العصافير إلى أعشاشها. أنا طاحونةُ ماءٍ أنا جرنُ هواءٍ أدقّ الغيم والسَّحاب وأفرّق جريشَه على الملح (...)

قواعد التَّدين العاقل (7)

بقلم: سعيد ناشيد

مصطلح الحجاب في الخطاب القرآني يدلُّ على السّتار المعنوي، وفي السُّنَّة النَّبويَّة يدلُّ على الستار المنزلي، وفي كلّ الأحوال فإنَّه لا يدلُّ على لباس المرأة. لذلك فإنّ الحجاب الَّذي يدلّ في طوائف "الإسلام (...)

محمّد الصّغيّر أولاد

بوجه نحيف وعينين متّقدتين، فارقنا اليوم الشّاعر التّونسيّ محمّد الصّغيّر أولاد احمد. قبل الأوان، لأنّنا ظنّنا أنّه سيفلت من الموت، كما أفلت دائما من القيود والموانع. فارقنا بعد يون من عيد ميلاده الحادي والسّتّين. وذلك هو عبث الأقدار بلعبة أجسادنا المتعبة. أحبّ البلاد، فأحبّته. كتب يوميّات الثّورة، مفتخرا بأنّه أصيل "سيدي بوزيد"، موطن البوعزيزي. ثار على الثّورة المضادّة وساهم في تعريتها. تحدّث بفكاهة مريرة عن "السّكّان الأصليّين لتونس" بعد تولّي الإسلاميّين الحكم فيها. وتصدّى، كغيره من (...)

تونسيّون يتحدّون الإرهاب في جبل الشعانبي من جبل الشعانبي، قمَّة تونس؛ ومن القصرين إحدى قلاع ثورة الشّغل والحريَّة والكرامة التُّونسيَّة؛ وإلى جانب الجيش والحرس الوطنيّ والدّيوانة والأمن الوطنيّ الذّائدين عن أمن الشَّعب وحمى الوطن وحرمة الدَّولة؛ نحن مواطنات ومواطنين من تونس من مختلف الأجيال نؤمن بقوَّة الفكر والثَّقافة والتَّربية وقيم الحريَّة والمواطنة؛ وبمناسبة السَّنة الجديدة 2016؛ نعبّر عن تضامننا مع قواتنا المسلَّحة وقوات الحرس والأمن والدّيوانة في وقوفهم سدّا منيعا ضدَّ الإرهاب؛ نثمّن نضالات الشَّعب التُّونسيّ (...)
مقتطف من كتاب"الإنسان ذو البعد الواحد" لماركوز
إنّ التوتّر بين الراهن والممكن يتجلّى وقد تحوّلت صورته في صراع لا حلّ له ولا يمكن التفكير في إيجاد توفيق له إلاّ عن طريق شكل العمل الأدبي أو الفنّي، أي عن طريق الجمال كوعد بالسّعادة. فبفضل شكل هذا العمل تكتسب الظروف الآنية بُعدا جديدا يبدو فيه الواقع المعطى كما هو فيقول الحقيقة عن نفسه عندئذ و تكفّ لغته أن تكون لغة الخيبة و الجهل و الخنوع. إنّ الخيال يدعو الوقائع بأسمائها. فينهار ملكوتها. و هو يُبلبل أركان التجربة اليوميّة و يبيّن أنّها زائفة و مشوّهة. و لكن الفنّ لا يمتلك هذه (...)
الفيسبوك
تويتر



تابعوا قناة الأوان على اليوتوب