الاثنين 3 آب (أغسطس) 2015
الأوان من أجل ثقافة علمانية عقلانية
تقرؤون
1 2 3 4 5
  • في مقاومة الإرهاب

    منجي البوعزيزي

    الإرهاب ليس مجرّد مجموعة من جرائم القتل والترهيب. عمليّات القتل تأتي ضمن صيرورة محدّدة تحكمها جملة من التفاصيل البسيطة. النقطة الرئيسية في هذه التفاصيل هو استهداف شريحة عمريّة معينة لإعدادها نفسيًّا وماديًّا لقبول التضحية. هذه الفئة يتراوح عمرها بين 14 و 18 سنة. هذه الفئة هي الأكثر استجابة للتنفيذ وإنجاز العمل المطلوب. الأكثر استجابة (...)

  • فكرة “الثّوابت” : منشأها ودلالاتها ومآلها

    واقتضت الحداثة السّياسيّة انفصال المجتمع عن السّلطة واستقلاله عنها، والإقرار بمسؤوليّة البشر على أفعالهم. فمجال السياسة والقانون هو مجال الممارسات البشريّة الّتي يجب إخضاعها إلى المحاسبة والمراجعة والنّقد، في حين أنّ مجال الدّين قائم على المطلقات. ولذلك لم يعد بإمكان الدّين اليوم أن يؤسّس الشّرعيّة السّياسيّة، بل أصبحت هذه الشّرعيّة (...)

  • مذكرات شخصيّة أم هلوسات جنونيّة؟

    هاشم صالح

    بقدر ما تستطيع الذاكرة أن تعود بي إلى الوراء، بقدر ما أستطيع أن أغوص في أعماق طفولتي المنسيّة، فأنا لا أزال أتذكر مدى الدّهشة بل والفرحة العارمة الّتي شعرت بها عندما وقعت لأوّل مرّة على كتاب الفقه الاسلامي في بيتنا. ولا يعني ذلك أنّي من عشاق الفقه. معاذ الله! فالواقع أّنه علم وعر، ناشف، ممل وجافٌّ إلى أقصى الحدود. ولا يخطر على بالي في (...)

  • من أجل مواطنة ثقافيّة عالميّة حوار مع هومي بابا حاوره: ساشيدانندا موهنتي (Sachidananda Mohanty)

    ترجمة الحبيب الحاج سالم

    لا أحبّ الدفاع عن نفسي. نعم، لقد اتّهمت بالتأكيد باستعمال كلمات صعبة وصياغات معقّدة، لكن لا أستطيع إلاّ أن أقول إنّني أستخدم اللّغة الّتي أحتاجها في عملي. على سبيل المثال كتابات هيغل صعبة، لكنّ المسألة ليست كما لو أنّه قال “كيف يمكنني أن أجعل حياة قرّائي تعيسة؟”. لقد استخدم إشارات وتلميحات وقراءات معيّنة. في حالتي، تسبّب مثل تلك (...)

  • الركن الأخلاقي للمناظرة

    اشريف مزور

    إذا كانت المناظرة بحثا ونظرا من جانبين بغية تحصيل الحقّ في أمر من الأمور مختلفا بشأنه، لزمها ضوابط وأخلاقيات تحفظها من الجنوح عن الهدف المجعولة له إلى مرام أقصاها التقريض والتجريح وتحقير الخصم. وعموما تمحور الخطاب الخارجي الواصف لمنهج المناظرة في خانتين: واحدة خاصّة بقواعد الجلوس للمناظرة والآداب المشتركة الّتي يتوجب على الجالسين (...)

سيسيليا غاليراني للرّسام الإيطالي ليــونـاردو دافـنشـي
تقرؤون أيضاً
أنواريMes lumiéres سلمان (...)
حوار أنجزه كلّ من جيل أنكتيل Gilles Anquetil وفرانسوا أرماني François Armanet ترجمة وتقديم: حسن أوزال

إنّي أريد أن أصف العالم كما هو، وهو ما يعني أن أَعرِف ما يجري في عقول النّاس. لعلّ ما يُقْلِق في رواية “شاليمار المهرج” مثلا، هو أن تجد ثقافة شرقيّة تَلْتَهم ثقافة أخرى شرقيّة. وعليه فلا يمكننا أن نختزل الواقع (...)

الدولة الدينيّة على النقيض من (...)

بقلم: خالد غزال

تشدد الديمقراطية على الاعتراف بالآخر، وقبوله كما يقدم نفسه، والمشاركة معه مع احتفاظه بحقّ الاختلاف والتعبير. تعني هذه النقطة استبعادًا لمنطق العزل والنفي ورفض الآخر بسبب الاختلاف في الموقف أو الجنس أو العرق. (...)

قول في منهج المناظرة في الفكر (...)

بقلم: اشريف مزور

يفيد الجدل عند الأصوليين اليقين، إذ اعتبر وسيلة مثلى لتصحيح الآراء والمذاهب وتنقيحها من الشوائب، وبذلك يختلف عن جدل أرسطو الّذي قصر ثمرته على الظّن فقط، وكذا عن جدل أفلاطون الّذي قيده بطرف واحد من أجل تمثل (...)

علم نفس الأنا : كيف تصبح أنت (...)

بقلم: حمودة إسماعيلي

بالأخير أنت لست كائنا، أنت محيط (أكبر من أسرتك وما عداها من تحيزات) يتحرّك باستمرار ويتغيّر، قد ترى أنّ النّاس يتغيرون، إنّما مصالحهم هي ما يتغيّر؛ كذلك هم يرونك تتغيّر ـ أنت لا ترى ذلك، لأنّك لا ترى أنّك (...)

كُتَّابٌ لَمْ يَجْلِسُوا القُرْفُـ

بقلم: صلاح شعيب

لقد ثورت حركةُ الاتّصالِ العالميةِ مجالِ الكتابةِ بصورةٍ غيرِ مسبوقةٍ في التّاريخِ البشري، وأفرزت تفجيرًا هائلاً للمعلومةِ الّتي كانت تَغيب عن أذهانِ النّاسِ في زمانٍ كان للمعارفِ كثيرُ سياجٍ. ليس فقط سِياج (...)

هذه النّسخة الحربيّة

بمناسبة ذكرى غزوة بدر، 17 أو 18 رمضان، أراق الجهاديّون دماء جنودنا في تونس لسنتين على التّوالي، ويهدّدون اليوم بالمزيد من إراقة الدّماء في كلّ البلدان العربيّة التي تشهد تناميا أو طغيانا لهذا الحلقة الأخيرة من حلقات الإسلام السّياسيّ الحاملة حلما مزدوجا هو تطبيق الشّريعة وإقامة الخلافة مجدّدا.

ضد العنف الاجتماعي و السياسي , متضامنون مع المثليات والمثليين طُرحت مؤخّرا بتونس قضيّة المثليّين والأقلّيات الجنسيّة. وكان ذلك إبان احتفال جمعيّة “شمس” باليوم العالميّ لمناهضة رهاب المثلية الجنسية في 17 ماي 2015 وإثر ظهور بعض أعضائها إعلاميا لتوضيح أهداف الجمعية. وقد أحدث ذلك حملة أخلاقوية عنيفة تنادي بالتمييز وممارسة الإقصاء ضد المثليين وترفع شعار الثوابت الاجتماعية المقدسة. فكان هذا البيان الموجه إلى أعضاء الحكومة ومجلس نواب الشعب تعبيرا عن تضامن شريحة هامة من المجتمع التونسي التام مع هذه الأقلية التي تكابد ظلما موروثا، وهذا نص البيان (...)
من كتاب التّعازي والمراثي والمواعظ والوصايا للمبرد
دخل عبد الله بن الزبير على أمّه أسماء بنت أبي بكر، فقال لها: يا أمّه، قد خذلني النّاس فما بقي معي إلّا من ليس عنده من الصبر أكثر من ساعة، والقوم يعطونني ما أردت، فما رأيك؟ قالت: أنت أعلم بنفسك، إن كنت تعلم أنّك على حقّ وإليه تدعو فامض على حقّك، ولا تمكن غلمان بني أميّة من نفسك، فقال: وفقك الله، هذا رأيي، وإنّي لحسن الظّن بربي، فإن هلكت فلا يشتدّ علي جزعك، فإنّ ابنك لم يتعمد إتيان دنية، ولا عملاً بفاحشة، ولم يجر في حكم، ولم يسع بغدر، ولم يكن شيء آثر عنده من رضى ربه. اللّهم، إنّي (...)
الفيسبوك
تويتر



تابعوا قناة الأوان على اليوتوب