السبت 23 أيار (مايو) 2015
ÇáÃæÇä ãä ÃÌá ËÞÇÝÉ ÚáãÇäíÉ ÚÞáÇäíÉ
20 أيار (مايو)
الحبّ كمفهوم حداثي

بقلم محفوظ أبي يعلا  

إن الحبّ مفهوم حداثي لأنه يستحيل أن ينشأ في غياب الفردانيّة والحريّة. الفردانيّة التي تنشد استقلاليّة الفرد من سلطة الجماعة ومن قهرها الذي تمارسه على الأفراد. وكذلك، الحرية التي هي انعتاق مستمر لا نهاية له (...)

19 أيار (مايو)
التعددية في الإسلام من منظور (...)

بقلم مناف الحمد  

قيم الاعتراف والتسامح والاحترام هي عناصر حاسمة في عقيدة المواطنة لكنّ ملأها بطريقة مرضية من منظور إسلامي يتطلب أكثر من فكرة أساسية عن “التعددية كقضاء إلهي”، إنها تحتاج قيماً أخرى والتزامات أخلاقية (...)

17 أيار (مايو)
القدر في التراث الإسلامي

بقلم طريف العتيق  

سؤال الإنسان مسيّر أم مخيّر، يعبّر عن الحيرة تجاه العلاقة بين إرادة الله المطلقة وإرادة الإنسان، وهو ما يجب بحثه عند الحديث عن القدر، لا سيما أمام موروث ديني وسائد شعبي زاخر بالجبر وأشباهه، فيما تناور بعض الأصوات الإصلاحية (...)

15 أيار (مايو)
البلاغة والعقيدة (ج2)

بقلم مصطفى الغرافي  

الجاحظ المعتزلي يلوذ بالأدوات البلاغية من أجل تأويل العبارات “المشكلة” و“المختلفة” تأويلا يتفق وتصورات فكر المعتزلة لذات الله وصفاته. ومن البديهي أن يتعارض ذلك مع تصورات ابن قتيبة السني، الذي وظف نفس الأدوات البلاغية من أجل (...)

14 أيار (مايو)
البلاغة والعقيدة (ج1)

بقلم مصطفى الغرافي  

يرى ابن قتيبة في بلاغة الجاحظ فتنة تقوض الأخلاق، وتهدد مبادئ الدين. ولذلك لم يحفل بما انطوت عليه نصوصه النثرية من جماليات. إن قراءة ابن قتيبة الرافضة للبلاغة التي استحدثها الجاحظ في نثره لا يمكن تفسيرها إلا في ضوء معيار (...)

12 أيار (مايو)
هل الإنسان وحده الحيوان العاقل؟

بقلم حميد زناز  

إذن وعلى عكس ما يتصور الكثيرون فقدراتنا ’الإنسانية’ الذائعة الصيت هي في الحقيقة موجودة أيضا لدى البدائيات الأخرى والفرق هو أننا وحدنا استطعنا أن نذهب بها إلى أبعد مدى.. وربما بهذا نحفظ ماء (...)

9 أيار (مايو)
طرح قضية الإصلاح الإسلامي (...)

بقلم وائل أبو عقصة وأبراهام سيلع  

في ظل القمع المتواصل لحرية التعبير والحريات الشخصية عامةً، ستبقى، على ما يبدو، أفكار التنوير والإصلاح الديني في العالم العربي معرضة لابتزاز سياسي، يوظفها النظام في حين ويقمعها في حينٍ (...)

9 أيار (مايو)
فيلم (الرابعة بتوقيت الفردوس) (...)

بقلم أحمد الخليل  

الفيلم مشغول بصريا بعناية حائك ماهر يطلق العنان لخياله ليصنع ثوبا مزركشا متناغم الألوان ومطرزا بأنامل عاشقة لكن (عجقة) الأفكار تشتت الفيلم دراميا وتجعل أحيانا خطوطه متفرقة وكأنها قصص متراصفة لا يربط بينها سوى المكان (...)

8 أيار (مايو)
الفكر والشعر والذاكرة، أو (...)

بقلم عبد العزيز بومسهولي  

أليس التأويل في نهاية الأمر هو فقدان المعنى الأصل؟ أليس هو التشظي الذي يقوض كل تطابق وتماثل مسنود ببداهة المعرفة؟ أليس التأويل هو هروب دائم في مجرى الصيرورة؟ أليس التأويل هو إبداع الذاكرة المعطية للفكر (...)

6 أيار (مايو)
نقد المقدس أم الدعوة لفرقة (...)

بقلم نزبه الكوثراني  

إن فك الارتباط الذي نحن في أمس الحاجة اليه هو الذي ينطلق من القدرة على ممارسة الانفصال والابتعاد ما أمكن عن الأوهام وأشكال الجهل التي تلقيناها في صور مثالية ساحرة بآليات سبات العقل و قداسة إيقاف التفكير والنقد والشك (...)

0 | 10 | 20 | 30 | 40 | 50 | 60 | 70 | 80 | ... | 2370

الذّكورات المنبوذة :

أبو سعديّة رجل أسود يظهر وعلى وجهه قناع من جلد وعلى رأسه طويل، ويرتدي أسمالا ويعلّق على جسده علبا فارغة وعظاما وأجراسا ويرقص وهو يدقّ طبلا . من منّا لا يعرفه إمّا عيانا أو خبرا؟ لا أدري هل رأيته في إحدى ساحات القيروان وأنا طفلة صغيرة، أم رأيته في التّلفاز. لكنّني سمعت عنه الكثير، وكان ولا يزال مضرب الأمثال، وعاد إلى ذاكرتي عندما شاهدت في يناير 2013 بفضاء “التياترو” بتونس عملا مسرحيّا يقدّم قصّته (...)
الفيسبوك
تويتر